ممثلو الديانات السماوية الثلاث في بريطانيا يناشدون غوردون براون اتخاذ إجراءات لإنهاء محنة غزة

إقبال التميمي– لندنiqbal-uk1
10/1/2009
طالب كل من مايكل لانغريش أسقف إكسيتر، والحاخام داني ريتش والدكتور محمد عبد الباري الأمين العام للمجلس الإسلامي البريطاني غوردون براون رئيس الحكومة البريطانية بالتدخل وتجديد جهوده لانهاء معاناة المستضعفين في غزة، وذلك بتنفيذ وقف فوري لإطلاق النار لأنه حسب قولهم أن استمرار الهجمات على أهل غزة سوف يؤجج العنف ويثير حدة التوتر ويعزز الكراهية.
قال أسقف إكستير مايكل لانغريش ” خلف الأهوال في غزة موت ودمار ووجوه بشرية وقصص إنسانية، خلف الاحصائيات أناس قتلوا وجرحوا وأصيبوا من الجانبين وهم بشر جميعهم متساوون أمام الله لذلك علينا أن نأخذ موقفاً”. وتابع ” عندما يعاني طفل لا يستطيع من كان يؤمن بالله أن يقف مكتوف الأيدي أمام معاناته. هناك حاجة ماسة فورية لإنهاء العنف وايصال المساعدات الإنسانية وتشجيع حوار حقيقي من أجل العدالة والسلام”.
بينما قال الحاخام داني ريتش الرئيس التنفيذي لمنظمة اليهودية الليبرالية ” أنا مقتنع بأن استمرار العنف في المنطقة سوف يزيد من حدة التوتر ، وتغذية الكراهية ، وسيزيد من صعوبة التوصل إلى حل سلمي الذي هو في مصلحة كل من الشعب الفلسطيني ودولة إسرائيل. وحسب تعاليم ديانتي اليهودية و الفطرة الإنسانية ، فإن رد الفعل المناسب هو الدعوة لوقف فوري لاطلاق النار للحيلولة دون المزيد من المآسي التي تجتاح السكان المدنيين الفلسطينيين وإنقاذ المصابين”.
بينما قال الدكتور محمد عبد الباري الأمين العام لمجلس مسلمي بريطانيا ” إن مأساة بهذا الحجم تتطلب أقصى قدر من الدعم الدولي المشترك، والمجلس الإسلامي في بريطانيا يرحب بالمعونات التي تقدمها مؤسسات المعونة المسيحية”.
وكانت قد انضمت القيادات الدينية السماوية إلى منظمة المعونة المسيحية التي طالبت يوم أمس بوقف فوري لإطلاق النار وإيصال المساعدات الفورية إلى غزة. وطالبت منظمة المعونة المسيحية من المواطنين البريطانيين بالضغط على الحكومة وإرسال الرسائل الالكترونية والبرقيات لرئيس الحكومة البريطانية غوردون براون وأن يقولوا في رسائلهم ” لا .. ليس في جيرتنا” كناية عن أن ما يجري في غزة سينعكس على العلاقات بين الجيران من المذاهب المختلفة في بريطانيا أيضاًن وذلك حقناً لمشاعر الغضب واتقاء لاستشراء مشاعر التوتر بين المواطنين.
كما طالبت القيادات الدينية المسيحية والإسلامية واليهودية في بريطانيا من المواطنين البريطانيين بأن يتحركوا بشكل فاعل حسب قولهم ” لأننا نحمل على عاتقنا مسؤولية ما يجري”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s