الطلبة البريطانيون يحتلون الحرم الجامعي في مدينة بريستول مطالبين بإغلاق مصنع قذائف الفسفور الأبيض

الطلبة البريطانيون يحتلون الحرم الجامعي في مدينة بريستول مطالبين بإغلاق مصنع قذائف الفسفور الأبيض
إقبال التميمي – بريستول460_0___30_0_0_0_0_0_n286601540_2925440_8515
19/ 2 / 2009
قام طلبة جامعة ويست أوف إنغلاند باحتلال مكاتب الجامعة في منطقة فرينشاي في تعبير للتضامن مع أهالي غزة وللضغط على الحكومة البريطانية لقطع صلات التسلح بينها وبين إسرائيل. هذا الاحتلال هو الثامن والعشرون في جامعة بريطانية منذ قصف غزة.
طالب طلبة الجامعة من الحكومة البريطانية شجب وجود مصنع الريثيون في المدينة والذي يقوم بتصنيع الأسلحة التي قيل أنها استخدمت في قصف غزة واستخدمت سابقاً في قصف لبنان.
قال مايك جيمبسون عضو اتحاد الصحفيين البريطانيين ورئيس مؤسسة ميديا وايز لأخلاقيات مهنة الصحافة أن حوالي 30 من الطلبة بدأوا باحتلال مبنى الحرم الجامعي ب حوالي الساعة الرابعة من مساء الأربعاء. بينما الأستاذ توم رامبلين وهو أحد أعضاء حملة أوقفوا الحرب الآن قال أن هذا الاحتلال لدعم صمود غزة سيستمر إلى ما لا نهاية ما لم تتم الاستجابة لمطالبنا. لقد قمنا بهذا الاحتلال للمبنى بعد عملية تصويت قام بها الطلبة من الجمعية الإسلامية، وجمعية الطلبة الاشتراكيين، واتحاد العاملين الاشتراكيين، وحملة أوقفوا الحرب.
آران كوتون أحد الطلبة المشاركين قال أنهم أرغموا على إخلاء قاعة 2 ب 25 من قبل موظفي الأمن في الجامعة، لذلك احتل الطلبة بهو المبنى وقال أنهم سيمكثون هناك إلى أن يستجاب لمطالبهم التي تتضمن التالي: توفير 5 بعثات جامعية من قبل جامعة ويست أوف إنغلاند لطلبة من فلسطين. توفير 5 مقاعد دراسية لإسرائيليين حرموا في بلادهم من التعليم بسبب موقفهم الإنساني من القضية الفلسطينية وضمائرهم الحيّة. التبرع بكتب ومواد تعليمية لكليات غزة، التعاون بين الجامعة وجمعية الطلبة والأنظمة الجوية البريطانية لنزع الأسلحة وإغلاق مصنع الريثيون في المدينة والذي زود إسرائيل بأسلحة استخدمت ضد الفلسطينيين في لبنان وهناك شائعة أن نفس نوعية الأسلحة استخدمت في غزة أيضاً، والمطالبة بعدم التعرض للطلبة الفلسطينيين الذين يقاومون الاحتلال.460_0___30_0_0_0_0_0_tn_dsc00847
وقال رامبلين وهو أحد المشاركين في التجمهر “بالنسبة لمصنع الريثيون في مدينة بريستول هو مصنع يقوم بتصنيع القنابل العنقودية، وقنابل الفسفور الأبيض الشبيهة بالتي استخدمت ضد المدنيين في غزة، ويجب على الجامعة أن لا يكون لها أي علاقة بمثل هذا المصنع أو بأبحاثه أو بتصنيع مثل هذه الأسلحة”.
بول مور هاوس أحد الطلبة المشاركين ومتحدث باسم المجموعة قال لقد أحضرنا أكياس النوم وطعامنا ولن نغادر. بينما رئيس اتحاد الطلبة دوم باسفيلد طُلب منه أن يبرر سبب دعمه لهذا النشاط. لكنه قال “لقد حصلنا على دعم اتحاد الكليات ودعم جامعتنا وممثلي الهيئات الأكاديمية في الجامعة”.
وقال الدكتور لي سولتر نائب رئيس فرع اتحاد الأكاديميين ” إن الفرع يعارض استخدام القوة غير المتوازن في غزة، ويدعم التفاعل السلمي للطلبة في تضامنهم مع أهالي غزة، ونحن متعاطفون مع مطالب طلبتنا، ونرحب باستمرار العلاقات مع المؤسسات الأخرى التي تسعى لتوثيق التوجه الأخلاقي للمهنة”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s