الشرطة البريطانية تخشى من “ضربات عصابات” محتملة أثناء عقد مؤتمر قمة دول العشرين

لندن - تصوير إقبال التميمي

لندن - تصوير إقبال التميمي

19 / 3 / 2009

إقبال التميمي– لندن

تقوم الشرطة البريطانية حالياً بتشديد الاجراءات الأمنية تمهيداً لعقد مؤتمر قمة رؤساء الدول G20 الذي سيعقد في لندن يوم الثاني من إبريل المقبل. جاءت هذه الأخبار في أعقاب تقارير استخباراتية وصلت الجهات الأمنية تفيد بأن زعماء العالم الذين سيحضرون المؤتمر قد يصبحون هدفا “لهجمات على غرار حرب العصابات” من جانب جماعات مناهضة للعولمة. ووفقا لما جاء في صحيفة’ التايمز’ البريطانية فإن الشرطة البريطانية تلقت معلومات استخباراتية تفيد باحتمال توجيه ضربات عنيفة من قبل متظاهرين تستهدف المباني والفنادق وغيرها من أماكن يتوقع وجود قادة العالم فيها أثناء انعقاد مؤتمر القمة الذي سيبدأ يوم 2 ابريل. لذلك تم إلغاء إجازات جميع أفراد الشرطة العاملين في لندن لاول يومين من الشهر القادم ؛ وتم استدعاء الآلاف من ضباط القوات النظامية الذين سيتم نشرهم في الشوارع لوقف المحتجين في الشوارع ، كما تم زيادة عدد أفراد طاقم الحماية الذي سيتمركز في كل موقع. ومع ذلك قالت مصادر الشرطة بأنهم واثقون من أنهم قادرون على حماية مكان انعقاد القمة في مركز إكسل والأماكن المهمة القريبة منه من خطوط السكك الحديدية والاحواض المائية والمنطقة القريبة من المطار. واضاف مصدر لم يذكر اسمه أن ” هناك جماعات عازمة على التسبب في تعطيل القمة (قدر الإمكان) لكننا نعتقد أن هؤلاء يتمنون ذلك من خلال الكلام لكن ما تلك إلا طموحات لا يمكنهم تحقيقها “. من ضمن الشخصيات التي يتوقع أن تحضر جلسات المؤتمر العالمي الرئيس الامريكى باراك اوباما ، والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ وعدد كبير من الشخصيات الدولية والقيادات العالمية من مختلف الدول.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s