أسترالي يكره ساقه اليمنى

أسترالي يكره ساقه اليمنى لذلك ” جمـّدها” إلى أن اضطر الطبيب لقطعهاdavid-openshaw1

إقبال التميمي– لندن 26 / 4 / 2009 م

صورة ديفيد أوبنشو بعد بتر ساقه

رجل أسترالي اسمه ديفيد أوبنشو يبلغ من العمر 29 عاماً وهو أب لثلاثة أولاد يكره ساقه اليمنى منذ 25 عاماً ولا يطيق رؤيتها، حاول مراراً إقناع الأطباء بقطعها رغم أنها لا تختلف بأي حال عن ساقه الأخرى لكنهم رفضوا. لذلك قام بوضعها في جردل من الثلج لمدة 6 ساعات إلى أن تضررت تماماً واضطر الجراحون لبترها من الركبة في مستشفى في مدينة سيدني الأسترالية. حالة هذه الرجل حالة مرضية معروفة علمياً بكراهية غير مبررة للمرء تجاه بعض أطرافه. قال أوبنشو في لقاء تلفزيوني مع القناة السابعة ليلة أمس بعد قطع ساقة وهو يبدو سعيداً لقطع ساقه ” لقد تعبت من رؤية ساقي اليمنى ولم أعد أطيق رؤيتها متصلة ببقية جسدي، وأريد من الناس أن يفهموا أنني لست بمجنون. كنت أفكر على امتداد سنوات ومنذ كنت في الرابعة من العمر بالتخلص منها وحدي لكن فقدانها الآن يسعدني، إنه شعور غامر بالنعمة”. وقال أنه سوف يقول للناس بأنه فقد ساقه في حادث. وقال أنه لا يشعر بالندم لأنه سيضطر لاستخدام عكازات وأنه لا يشعر بكراهية لساقه اليسرى كما كره الساق اليمنى. الحالة المرضية التي يعاني منها أوبنشو وهي حالة عصبية نادرة تسمى بي آي آي دي وتعني ” اضطراب الهوية الجسدية” حيث يعاني المصاب بها من الرغبة الشديدة بالتخلص من أحد أطرافه أو السعي لأن يصبح مشلولاً. الكثير ممن يعانون من هذه الحالة يلجأون إلى وضع أطرافهم في الثلج إلى أن يتلف العضو ويضطر الأطباء لبتر أطرافهم، وهناك من يقومون بتشويه وتقطيع أطرافهم بشكل يضطر معه بعض الجراحون لقطع الساق حتى بشكل غير مشروع لوجود مبرر في حال إن سئلوا عن سبب إجراء العملية. هناك الآلاف حول العالم ممن يعانون هذه الحالة الغريبة من كراهية أعضاءهم بشكل غير مبرر. في عام 2000 قام الجراح الاسكتلندي روبرت سميث بإجراء عدة عمليات بتر من هذا النوع في مستشفى فولكيرك والمصحة الملكية قبل أن يتلقى أمراً بوقف هذا النوع من العمليات. كان يقول أن حالة مرضاه كانت صعبة وأنه فضل أن يقوم بالبتر بنفسه لأنه إن لم يفعل كانوا سيقومون بإيذاء أنفسهم وبتر أعضاءهم بأنفسهم إن لم يستجب لهم على أي حال، وهذا سيتسبب في موتهم لا محالة. هناك شخص أمريكي يجتهد لبتر ساقيه أسمه سيان أوكونور ويستخدم حالياً كرسي إعاقة بعجلات رغم أنه لا يوجد في ساقيه أي ضرر طبي ويسعى للحصول على إذن رسمي لبتر ساقيه نهائياً. وقال انه لم ينفع في حالته الطب النفسي ولا التنويم المغناطيسي ولا الأدوية وأنه لن يرتاح إلا بعملية استئصال جراحية لساقيه تقعده للأبد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s