انفلونزا الخنازير قد تخسّر الاقتصاد البريطاني بنسبة 7.5%


إقبال التميمي– لندن

20 / 7 / 2009

هناك توقعات باتت على أرض الواقع تشير إلى أن انفلونزا الخنازير ستصيب الاقتصاد البريطاني بمزيد من الإعياء سيطيح بالاقتصاد المتعب إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ عام 1920.

صرح مجموعة من الباحثين الاقتصاديين يمثلون إيرنست آند يونغز آيتم لأبحاث الأسواق والاقتصاد أن انتشار انفلونزا الخنازير سيقلص صحّة السوق وسيسبب تراجعاً بنسبة 7.5% في هذا العام وصعوبات في التعافي في العام المقبل.

كان الفريق قد صرح من قبل أن التراجع الاقتصادي لهذا العام قد بلغ 4.5% وهو أكبر انخفاض سنوي منذ عام 1945. وحسب ما جاء في تقريرهم الأخير فإن انفلونزا الخنازير قد تدفع بالاقتصاد البريطاني إلى المزيد من الانكماش.

يفيد التقرير أن هذا التراجع الاقتصادي سيعود إلى غياب الموظفين والعاملين مما سيؤدي إلى تأجيل الكثير من المشاريع التي يفترض انجازها في وقتها، كما ستتراجع الشهية الشرائية نتيجة بقاء الناس في منازلهم والتخوف من الاختلاط في الأسواق وأماكن التجمعات والفعاليات الجاذبة للسياحة خشية التقاط العدوى، هذا إضافة إلى تراجع السياحة إذ أن بريطانيا هي الأعلى في نسبة الإصابات في أوروبا. وحسب التقرير في أفضل الأحوال ستكون خسارة الاقتصاد بنسبة 1.7% وسيكون تأثير ذلك على الاقتصاد ملحوظاً حتى عام 2010.

كان مصدر آخر للمعلومات البحثية وهو بنك معلومات أكسفورد للاقتصاد قد حذر الأسبوع الماضي أن ستة اشهر من انفلونزا الخنازير قد تمدد فترة الأزمة الاقتصادية عامين إضافيين وهذا سيكلف الاقتصاد حوالي 60 بليون جنيه استرليني إضافية. لذلك بدأت البرامج التوجيهية بنصح أصحاب المؤسسات باتخاذ الإجراءات والاحتياطات اللازمة في حال أصيب بعض العاملين وذلك بتدريب الجميع على سد العجز في حال غياب بعضهم، وبتعديل عقود التعويضات والتأمينات على العاملين، والاحتراس في نصوص العقود الجديدة خصوصاً فيما يتعلق بمواعيد تسليم الطلبيات وإنهاء المشاريع وتسليمها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s