جراحّي الجيش البريطاني في أفغانستان يستغيثون بالجراحين الأمريكيين نتيجة ارتفاع عدد الإصابات

D84A1CF5-BC1E-4976-9BBE-A2BBC33321A0_mw800_mh600

31 / 7 / 2009

إقبال التميمي– لندن

اعترفت وزارة الدفاع البريطانية أن عدد أفراد القوات البريطانية الجرحى في جنوب أفغانستان هذا الشهر هو الأعلى منذ بداية الصراع، وبأنها مرّت في أسوأ فترة من استقبال الإصابات وسقوط الضحايا في أفغانستان هذا الشهر منذ بداية الصراع، ذلك رغم المحاولات المتكررة بتأكيد أنها في طريقها إلى الانتصار وأنها ” مسيطرة على الوضع تماماً”.

لكن الجراحون البريطانيون في المستشفى العسكري الرئيسي في أفغانستان أنهكوا هذا الشهر ووقعوا تحت ضغوطات لا تحتمل نتيجة اضطرارهم لاستقبال عدد غير معهود من الجرحى ممن وقعوا ضحايا اعتداءات قوات متمردي الطالبان، إلى درجة أن هذا الشهر وصف بأنه الأكثر دموية. مما اضطرهم إلى الاستجارة بالفريق الطبي الأمريكي لمساعدتهم في استقبال هذا الكم من الجرحى.

اقترح كبار الجراحين والأطباء اليوم في مستشفى مخيم الحصن العسكري البريطاني في أفغانستان ضرورة الطلب من الجراحين العسكريين الأمريكان مساعدتهم. قال الأميرال ليونيل يارفيس مساعد رئيس أركان القوات المسلحة :” كنتيجة للإرهاق الذي عاناه الجراحون وساعات عملهم الطويلة مؤخراً، اضطررنا للاستعانة بفريق جراحين من القوات الأمريكية والذين انتقلوا للعمل معنا مؤقتاً لتعزيز خدماتنا الطبية في مستشفى الحصن”.

أرقام وزارة الدفاع البريطانية تشير إلى أن 57 جندياً بريطانيا جرحوا في أفغانستان خلال أول أسبوعين من شهر يوليو / تموز الحالي، جراح 16 منهم خطيرة وهو رقم أعلى من أي شهر مضى. وأن مجموع عدد جرحى أفراد القوات البريطانية في أفغانستان منذ بداية هذا العام وصل إلى 199 جريحاً. بينما عدد الجرحى منذ بداية الصراع عام 2001 أصبح 753 جريحاً، هذا عدا عن مقتل 191 جندي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s