ترحيل قسري للاجئين العراقيين من بريطانيا على متن رحلات خاصة

asylum3

إقبال التميمي– لندن

31 / 7 / 2009

حسب مصادر الاتحاد الدولي للاجئين العراقيين أن الشهر الماضي كان بداية لحملة اعتقالات للاجئين العراقيين في بريطانيا حيث تم جمع أعداد منهم في سجون دونكاستر وأوكينغتون للهجرة ثم نقلهم إلى تينسلي هاوس ودوفر ليكونوا ضمن الفوج العاشر الذي يتم ترحيله قسراً إلى العراق على مدى العشرة أشهر الأخيرة.

هذا وكان المهاجرون العراقيون قد تلقوا إخطارات بأنه سيتم ترحيلهم على مدى الأسبوعين الماضيين على ان يتم الترحيل ما بين 72 ساعة من استلام الإخطار وبحد أعلى مدته 20 يوماً.

هذه الرحلات الجماعية لإعادة العراقيين قسراً إلى العراق تتم حالياً على متن طائرات خاصة تم استئجارها خصيصاً لتفادي الإشكالات التي كانت تقع وتسبب إحراجاً للسلطات كما حصل في الماضي عندما كان يتم إعادة المهاجرين على متن طائرات ركاب عادية، إذ يبدأ المرحلّون بالصراخ والعويل والتوسل بعدم ترحيلهم لأن بلادهم ما زالت غير آمنة وأنهم قد يتعرضون للقتل إن تمت إعادتهم. إذ تم تسجيل اتهامات في السابق من قبل مؤسسات لحقوق الإنسان أن رجال الأمن الذين كانوا يشرفون على الترحيل استخدموا أساليباً غير قانونية لإجبار اللاجئين على ركوب الطائرات.

حسب المصادر قيل أن الرحلة القادمة ستكون يوم الأحد المقبل، رغم أن الرحلات في الماضي كانت تقلع أيام الاثنين أو الثلاثاء.

وإلى ذلك كانت قد تسربت أخبار نشرتها بعض الصحف وتداولتها وسائل الإعلام يوم 14 من مايو الماضي حول اتفاقية سرية تم التوقيع عليها بين الحكومة العراقية والحكومة الدنمركية أيضاً. إذ وقع عليها من الجانب العراقي وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ومن الجانب الدنمركي السفير الدنمركي في بغداد بوريك ويبر والتي بموجبها تتسلم الحکومة العراقية اللاجئين العراقيين الذين رفضت طلبات لجوءهم إلى الدانمارك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s