شركة خطوط طيران لوفتهانزا الألمانية تسعى لبيع شركة طيران بي إم آي البريطانية لفيرجين أتلانتيك

lufthansaإقبال التميمي– لندن
23 / 8 / 2009

تحاول الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا التخلص من أصولها في شركة بي إم آي البريطانية، بعد تهديد بتخفيض تقييمها من قبل أكبر وكالات التقييم الإئتماني.
هذا وقد كانت شركة طيران لوفتهانزا الألمانية قد اشترت ما نسبته 80% من أسهم شركة بي إم آي البريطانية في شهر يونيو / حزيران قبل أقل من شهرين، بعد أن تفوقت على العرض الذي وضعه السير مايكل بيشوب مؤسس الشركة، لكنها تحاول بيعها الآن ضمن خطة لجمع المال. وعرض الشراء هذا يعود إلى اتفاق جرى منذ 10 سنوات عندما وافقت لوفتهانزا على شراء حصص بيشوب مقابل نسبة من السعر. وكانت لوفتهانزا قد حاولت في شهر مايو تقليل الرسوم عن طريق الضغط على بيشوب ليضطر إلى القبول بالمساهمة في عملية إعادة تشكيل رأس مال الشركة قبيل البيع. لكنه رفض وبدأ باتخاذ إجراءات قانونية لتنفيذ العقد، لكن اتفق الجانبان بعدها على تسوية من خلال المحكمة. ورغم أن ما جاء في الاتفاق لم يتم الكشف عن أدق تفاصيله، إلا أنه اتضح أن لوفتهانزا دفعت لبيشوب مبلغ 223 مليون جنيه استرليني مقابل حصصه، وليس 292 مليون جنيه كما كان مطلوباً في العقد.
تقول المصادر في صناعة الطيران أن بيع حصص لوفتهانزا في شركة بي إم آي هي أحد الحلول التي اختارتها شركة الخطوط الألمانية لأنها مهددة بخفض تقييمها من قبل وكالات التقييم الإئتماني وخصوصاً وكالتي ستاندارد أند بور، ومودي.
وقال مصرفيون متخصصون بالاستثمار في الصناعات الجوية أن لوفتهانزا قامت بإجراء مباحثات تمهيدية مع السير ريتشارد برانسون مالك شركة فيرجين أتلانتيك حول بيع شركة طيران بي إم آي، أو دمجها مع شركته فيرجين.
كما تجري لوفتهانزا حالياً دراسة لبيع بعض المواقع المحجوزة لإقلاع طائرات البي إم آي من مطار هيثرو الدولي في لندن للخطوط الجوية البريطانية، وهناك إشاعات أن الرحلات المحلية لبي إم آي قد تحتلها شركة محلية منافسة مقرها مدينة إكسيتير البريطانية وهي شركة فلايبي المعروفة برحلاتها الاقتصادية التكلفة. وقد اعترف ستيفان غيمكاو المدير المالي لشركة لوفتهانزا بأنهم يبحثون هذه الصفقة لكنه حسب قوله هم بانتظار إيجاد شريك مناسب.
حسب رأي المصرفيين المختصين في مجال صناعة الطيران أن هناك مجال لدمج شركة بي إم آي مع شركة فيرجين، وإذا حصل الدمج ستملك الشركتان حوالي 13% من رحلات مطار هيثرو مقارنة بـ 41% تملكها شركة خطوط الطيران البريطانية، ومثل هذه الصفقة ستؤدي إلى إضعاف نفوذ شركة الطيران السنغافورية على فيرجين إذ أنها تمتلك 49% من أسهمها. هذا وهناك حلول أخرى سيتم الكشف عنها في اجتماع لوفتهانزا في أواخر الشهر القادم.
كانت شركة لوفتهانزا قد تأثرت بالركود الاقتصادي مثل غيرها من الشركات، لكنها استعادت قوتها في الأسابيع الماضية وأغلقت يوم الجمعة على مؤشر 15 يورو وبزيادة بنسبة 14% عن الأشهر الماضية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s