رئيس الأساقفة يحذر من أن المسلمين سيحتلون أفريقيا وأنهم يقومون بالتبشير عن طريق السماح للرجال بالزواج من أربعة

OKOH_185x360_616586a

إقبال التميمي– لندن

20 / 9 / 2009

حذر رئيس الأساقفة النيجيري نيكولاس أوكوه 56 عاماً من أن المسلمين يسعون لاحتلال أفريقيا عن طريق إنتاج عدد كبير من الأطفال.

رئيس الأساقفة الذي انتخب كرئيس للكنائس في نيجيريا والذي يعتبر من أقوى الشخصيات في الكنيسة الأنغليكانية قام الأسبوع الماضي باستفزاز البريطانيين ضد المسلمين في أفريقيا في وقت حرج تحاول فيه بريطانيا بناء جسور من التواصل مع المسلمين، وادعي بأن أفريقيا تتعرض لهجوم من قبل الإسلام والمسلمين الذين يقومون حسب قوله بتفريخ الأولاد بكميات كبيرة ليسيطروا على القارة الأفريقية ويحتلوها.

كما ادلى أوكوه بتصريحات مثيرة للجدل في موعظة دينية ألقاها في باكينغهام التابعة لمقاطعة كينت البريطانية عندما ادعى أن المسلمين مصممون على احتلال أفريقيا عن طريق سيطرتهم على دول مثل أوغندا وكينيا ورواندا. وقال في موعظته الحارة: ” إن المسلمين ينفقون الكثير من المال في المناطق التي لا يوجد فيها الكثير من المسلمين وذلك ليجتذبو الناس للإسلام، إنهم يبنون المساجد ويبنون المستشفيات ، إنهم يبنون كل شيء”.

كما ادعى ان المسلمون يستدرجون الأفارقة لدينهم وبأنهم يقولون لهم: ” المسيحية تطلب منكم الزواج بإمرأة واحدة فقط، لكننا سنسمح لكم بأربعة”. ووصف ذلك بالتبشير عن طريق انتاج الأطفال المسلمين بأعداد كبيرة. وقال إن هذا يعتبر أحد انواع التبشير عن طريق انتاج الأطفال بكميات كبيرة، وحسب قوله: “إن كان للرجل أربعة زوجات وكل منهن انجبت أربعة اولاد سيكون لدى الرجل الواحد 16 ولداً، ودون ان نشعر سيصبحون قرية”.

وقال مهيباً بالحضور: ” أفريقيا محاطة بالهيمنة الإسلامية” وحث المسيحيين بالتصرف فوراً وإلا فقدوا سيطرتهم على أفريقيا إلى الأبد وقال: ” ها انا ذا أقول لكم، إن العرب المسلمين يرسلون الكثير من المال وينفقون بشكل كبير على أوغندا ومناطق أخرى في افريقيا لتحويلهم للديانة الإسلامية”. كما اتهم المسيحيون بالتخلي عن واجباتهم الدينية. وقال: ” أخبروني .. من الذي يقود المسيحيون في العالم؟.. لا يوجد هناك قائد”.

أثارت وجهات نظره ضيق المسلمين البريطانيين الذين يرون في أسلوبه تطرفاً يطغى عليه طابع إثارة الخوف من الإسلام، وأن اراءه لا محالة ستعزز سوء الفهم والتطرف في المجتمع.

من الواضح أن الأساقفة الملونين هم الأشد قسوة على المسلمين، إذ أن أسقف روتشستر السابق الدكتور “مايكل نظير علي” الباكستاني الأصل، كانت له مواقف مثيرة لاستفزاز المسلمين، لكنه استقال من منصبه هذا العام ليركز على التفرغ للعمل باجتهاد في أماكن حيث الإسلام هو دين الغالبية حسب قوله.

ومن الجدير بالذكر أن نصف عدد سكان نيجيريا من المسلمين ونصفهم الآخر من المسيحيين إذ يبلغ عدد المسيحيين حوالي 17 مليون شخص.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s