185 استخدام لأجزاء الخنزير في الصناعات تكشفها دراسة استهلاكية في بريطانيا

l_720_486_f9449af2-314c-4add-9e34-0c318c081718

إقبال التميمي– لندن

3 / 10 / 2009

هل حقاً يتم كتابة محتويات المواد على ظاهر مواد التغليف بطريقة توضح للمستهلك ما يقوم باستهلاكه؟ يبدو أن الأمر ليس كذلك، وما نقرأه من طلاسم كيماوية وأرقام وأحرف معقدة لا ترشدنا بطريقة أخلاقية للمواد التي نستخدمها. فمن حق المستهلك بغض النظر عن حالته الصحية ومعتقداته الدينية أن يعرف مكونات المواد التي يدفع ثمنها أو يستهلكها. لكن كشفت اليوم دراسة استهلاكية تسعى للتشجيع على تربية مزارع الخنازير على أن هناك ما لا يقل عن 185 استخدام لأجزاء من الخنزير في المواد التي نشتريها ابتداء من الخبز وانتهاء بمعجون الأسنان. حتى الرصاصة التي تستخدم للقتل والدف الذي يقرع في دروس الموسيقى مصنوعة من مواد في جسم الخنزير.

الدراسة التي أعدتها كريستين مينديرتساما من خلال ملاحقة كل جزء أين يذهب من خنزير تم ذبحه ويحمل رقماً خاصاً، تكشف عن أن الخنزير عدا عن استخدامه كمصدر للحوم يستخدم في صناعة الأسلحة الكيماوية، ومن مرق عظامه تصنع المثلجات أو البوظة لأن الجيلاتين في عظامه يعمل على تنظيم بلورة السكر ويبطيء عملية الذوبان، ومن شعر الخنزير تصنع فراشي الدهان والأسمدة ويستخدم مسحوق الشعر لتليين العجين في صناعة الخبز، ويستخدم في صناعة الزبدة قليلة الدسم، ومن الأحماض الدهنية الموجودة في عظامه يصنع ملطّف غسيل الأقمشة، كما يستخدم الجيلاتين المستخلص من عظامه في صناعة العصائر على اعتبار أنه يعمل على تنقية اللون من الشوائب العالقة ليبدو العصير بمظهر ولون رائق.

كما تستخدم الأحماض الدهنية الموجوده في صناعة الشامبو لأنها تمنحه اللون اللؤلؤي، ويستخدم في صناعة الشمع حيث يمنح الشمع صلابة ويرفع درجة انصهاره، وفي صناعة العديد من الأدوية المخففة من الآلام ولمنح قرص الدواء صلابة وفي صناعة غشاء حافظات الكبسولات لكثير من الأدوية وفي مكونات أقراص الفيتامينات، كما يضاف على مسحوق الغسيل لزيادة صلابة البودرة، وللدهانات لمنح اللون بريقاً ولمعاناً، كما تستخدم مثانة الخنزير لصناعة الدفوف، ويستخدم مسحوق عظامه لصناعة الورق وذلك لتحسين صلابته وتقليل رطوبة الورق، ومن مخاط غشاء أمعاء الخنزير تؤخذ مادة الهيبارين المستخدمة في أدوية منع تجلّط الدم، ويضاف إلى صناعة الصابون للتحكم في صلابته ولمعانه، ويضاف مسحوق عظم الخنزير للفلّين لتجميعه مع بعضه كمادة لاصقة، وفي صناعة الإنسولين، وبعض أنواع اللبن الرائب، والسجائر إذ يتم خلط المسحوق المستخرج من هيموغلوبين دم الخنزير مع مواد الفلتر، وفي المواد المستخدمة لغشاء العين أثناء عملية الليزر لتصحيح النظر، وأقلام ألوان الشمع التي يستخدمها الأطفال لزيادة صلابتها، وقناعات تجميل الوجه، والجبنة القابلة للدهن، والكريما المخفوقة والحلويات ، وفي كثير من أصابع التغذية المانحة للطاقة التي يشتريها المهتمون ببناء كمال الأجسام وتنزيل الوزن، ودهون الجسم ” اللوشن” ومضادات تجاعيد الوجه، كما يستخد الجلسرين الموجود في دهن الخنزير لصناعة الكثير من أنواع معاجين الأسنان، ولائحة طويلة من الاستخدامات الأخرى.

كريستين التي أعدت الدراسة وهي هولندية الجنسية، تقول أن الكثير من الشركات والمصانع ترددوا كثيراً قبل التعاون معها، ومنهم من ادعى أنهم لا يعرفون بتاتاً أن مكونات صناعاتهم مصدرها الخنزير بسبب وجود الوسطاء في عمليات التوزيع المعقدة. وأخطر ما في الأمر كما تقول كريستين أن محتويات المواد أو من أين مصادرها غير مكتوبة على الملصقات والبيانات أوالأغلفة.pig_kiss

وحسب سلطات مواصفات ومقاييس الطعام لا يوجد هناك أي إلزام قانوني للمصانع لتوضيح إن كان الجيلاتين المستخدم في التصنيع مصدره عظم الخنازير أم من مكونات حيوانات أخرى، وفي الحالات القليلة التي يذكر فيها اسم المادة لا يمكن للناس ان يعرفوها بسبب الأسماء والمصطلحات الغريبة عليهم مثل استخدام تعبير “سويللين جيلاتين”، أو على أكياس الخبز يستخدم تعبير ” إل – سيستين” وهي بروتين مصنوع من شعر الخنزير يستخدم لتليين العجين.

حسب أقوال ريتشارد لوتويتش رئيس شركة تسويق اللحوم التقليدية في بريطانيا والذي عمل في مهنة تربية الخنازير منذ 60 عاماً، أن السبب يعود إلى ان المزارعين يجب أن يبيعوا أكبر كمية ممكنة من مخلفات الخنزير وإلا عليهم أن يحرقوها، لذلك توسعت الأعمال التي تستفيد من أجزاء الخنزير في المئة عام الماضية بشكل كبير جداً. حتى الأفلام يستخدم في صناعتها الكولاجين المستخرج من الخنزير. كما يستخدم جيلاتين عظم الخنزير في صناعة الرصاصات والمتفجرات وذلك من خلال نقل مسحوق البارود إلى داخل الرصاصة.

لكن لأولئك الذين يحرصون على عدم تناول أي مواد صنعت من الخنزير تقول كاتبة الدراسة أن تعقيد الصناعات الغذائية العالمية والتجارة الدولية جعلت الأمر مستحيلاً.

Advertisements

2 thoughts on “185 استخدام لأجزاء الخنزير في الصناعات تكشفها دراسة استهلاكية في بريطانيا

  1. التنبيهات: 2010 in review « Iqbaltamimi’s Blog

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s