تجمع النساء المسلمات في مدينة غلوستر البريطانية يقيم حفل عشاء خيري لصالح أطفال فلسطين


أقامت جمعية النساء المسلمات العاملات في الحقل الحكومي البريطاني في مدينة غلوستر البريطانية حفل عشاء خيري لصالح أطفال فلسطين من الذين أصيبوا بإعاقات نتيجة الإعتداءات الصهيونية على مدنهم.

استضاف التجمع عضو مجلس العموم البريطاني سارة كيز التي تحدثت عن تجربتها الخاصة وكيف بدأ اهتمامها بأطفال فلسطين، إذ كانت تبحث عن أفضل متخصص في العالم في مجال تعليم الأطفال ذوي الإعاقات العقلية لمعالجة ابنتها فلورا التي كانت قد عانت من الإعاقة بعد إزالة ورم في دماغها وهي في الرابعة من العمر، ووجدت ان المتخصص الأفضل في هذا المجال هو بروفيسور إسرائيلي، فسافرت إلى فلسطين لعلاج ابنتها لتجد التمييز العنصري ضد معالجة الأطفال الفلسطينيين المرضى وحرمانهم من الخدمات الطبية تحت بنود مفتعلة مثل الأمن القومي. وقالت يؤسفني ان دولتي هي أصل مشكلة فلسطين منذ وعد بلفور المشؤوم، وعلينا في بريطانيا أن ننتبه إلى قراراتنا السياسية وكيف تؤثر في حياة الأمم الأخرى وأن نعترف بأخطاءنا وأن نعمل على إصلاح ما أفسدنا.

إقبال التميمي تتوسط عضوات نادي غلوستر للنساء المسلمات

كما كانت المتحدثة الثانية الصحفية الفلسطينية إقبال التميمي رئيسة شبكة أمهات فلسطينيات في المهجر والتي قدمت عرضاً مصوراً حول ما تواجهه الأمهات الفلسطينيات من إشكالات عبر الحواجز، وإهانات من قبل المستوطنين اليهود وهجمات على المعتقدات الدينية. وكان عرضها المصوّر حول فكرة ماذا لو كانت السيدة مريم ابنة عمران الفلسطينية أم النبي عيسى ستضع حملها الآن عبر مثات الحواجز الأمنية؟

كما تم الترحيب في الحفل بالسيدات البريطانيات المسلمات العائدات من رحلة الحج وبالسيدات اللواتي عدن من رحلة جماعية إلى فلسطين لزيارة المؤسسات المختلفة والأماكن المقدسة. وتخلل الحفل نشيد إسلامي قامت به فتيات صغيرات، ومزاد خيري، وتوزيع لجوائز تكريم وترجمات لأخبار الجالية المسلمة إذ كان بين الحضور سيدات مسلمات طاعنات في السن ممن لا يتقنن اللغة الانجليزية اكتفين بالدعاء لأهل فلسطين كل منهن بلغتها الخاصة.

كان بين الحضور عدد من النساء اليهوديات الألمانيات الأصل ممن اعتنقن الإسلام ومن ضمنهن جانيت بيرغورف التي تحدثت عن تجربتها مع الإسلام وكيف وجدت طريقها إلى الله والى الالتزام بالعقيدة الإسلامية، لكن تعليقات المسلمات الأوروبيات المتعلقة باعتناق الإسلام جاءت على خلفية صعوبة إيجاد أزواج مسلمين يقبلون بالزواج منهن وأن يكونوا في ذات الوقت ملتزمين بأخلاق الإسلام ويحترمون عمل المرأة وحقها في ممارسة حياتها الاعتيادية دون قيود مفرطة والتعامل معها كشريك له نفس كمية الحقوق.

طغى على التجمع وجود عدد كبير من النساء المسلمات العاملات في القطاع الحكومي البريطاني من المهنيات والحقوقيات، واقتصر الحفل على النساء فقط والفتيات ممن تجاوزن سن الثالثة عشرة من العمر.

عضو مجلس العموم سارة كيز تتحدث عن تجربتها في فلسطين

Advertisements

3 thoughts on “تجمع النساء المسلمات في مدينة غلوستر البريطانية يقيم حفل عشاء خيري لصالح أطفال فلسطين

  1. الأخت الفاضلة للأسف لا يجوز التهكم، صحيح أن اسم الفعالية لجمع التبرعات حفل عشاء خيري لكن أحداً لم يتناول طعام، وإنما جمع المال مقابل أثمان دخول المكان. انظري جيداً للصور.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s