المذيعات العربيات ومرض القلقلة

هناك ظاهرة فريدة من نوعها في عالم البث التلفزيوني ينفرد بها العالم العربي، ألا وهي قلقلة جميع الحروف الأبجدية عند قراءة نشرة الأخبار، و”نتع” الحرف الأخير بطريقة تعيد للذاكرة مشاهد درامية من تعريض مريض مات قلبه لصعقة كهرباء تنفضه عن سرير الموت. لذلك قررت أن أرسل ببرقية إلى محطة تلفزيون صوت المعارضة السورية “إيه إن إن” التي تبث من لندن/ عناية الزميلة سحر سامي مذيعة الأخبار التي أفرطت وأسرفت في القلقلة إلى درجة تصيب المشاهد بغثيان البحر.

 أجمع علماء الصوتيات على أن حروف القلقلة هي مجموع الحروف التي تظهر في كلمتي (قطب جد) فقط. أحب مثل كثيرين غيري متابعة الأخبار. لكن ترقيصك  لجميع حروف الأبجدية عمل لي ارتجاج في الدماغ. الاستماع لنشرة أخبار “مقلقلة” تشبه السفر على طريق كله مطبّات. لكن ما خفف الآلام الناجمة عن حساسيتي لقراءتك المقلقلة المقلقة، ظهور نساء سوريات في خلفية التقرير الإخباري. استطعن التعبير عن آراءهن بما يجري في سوريا بطرق مبدعة. واحدة حملت يافطة مكتوب عليها “طير وفرقع يا بشّار” إحياء لأغنية جورجيت صايغ ( طير وفرقع يا بوشار”. ومجموعة ثانية كانت تغني ” يا جبّار تنصرنا على بشّار” بينما ظهرت فرقة من المنقبات يحملن لافته كتب عليها، حرائر طرطوس، وكن ينشدن “سكابا يا دموع العين سكابا” بكلمات جديدة مرافقة للحن التقليدي القديم. السؤال الذي يفرض نفسه بشدّة لتشابه المشاهد هو: هل كان هناك دور لدراما رمضان السورية في تثقيف النساء السوريات سياسياً وإحياء مشاعر العزّة والكرامة التي خلفتها جداتهن عندما ثرن على ظلم الفرنساوي؟.

Advertisements

One thought on “المذيعات العربيات ومرض القلقلة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s