مدينة إيطالية تستنكر

مدينة إيطالية تستنكر تورط شركة بيزاروتي في أعمال بناء خط السكة الحديدية السريع الذي تبنيه إسرائيل على أرض فلسطينية

إقبال التميمي

صوّت مجلس مدينة “رو” الإيطالية التابعة لمقاطعة ميلانو على قرار إدانة شركة بيزاروتي الإيطالية المتخصصة في الإنشاءات وبناء البنى التحتية والمطارات، بسبب تورطها في قبول عطاء بناء تقاطع القطار السريع الذي تقوم بإنشاءه قوات الإحتلال الإسرائيلي والذي يمر على أراض الضفة الغربية المحتلة.

في يوم 30 نوفمبر، أقرّ مجلس مدينة “رو” الإيطالية التابعة لمقاطعة ميلانو قرار إدانة “أخلاقي وسياسي” لشركة بيزاروتي لتورطها في قبول عطاء مشروع بناء خط سكة حديد، “إيه 1” ، الممتد بين القدس وتل أبيب الذي طرحته إسرائيل.

يمر خط السكة الحديدية الجديد عبر الأراضي الفلسطينية المحتلة ولمسافة 6.5 كيلو متر، وفي هذا انتهاك صريح للقانون الدولي وحقوق الإنسان، هذا عدا عن مصادرة الأراضي الفلسطينية  التي تمر منها سكة الحديد في قرى بيت إكسا وبيت سوريك الفلسطينية. إضافة إلى ما سيسببه مركز الخدمات اللوجستية للمشروع من أشغال شبكة الطرق التي سيتم تهيئتها لنقل المعدات الضخمة وآليات حفر النفق ونقل المواد عبر الأنفاق التي ستحفرها شركة بيزاروتي والتي من ضمن أضرارها الجسيمة القضاء على مزارع الزيتون والأراضي الزراعية القائمة منذ مئات السنوات والتي جاء في قرار المحكمة العليا الإسرائيلية  بأنها ” مصادر رئيسية لحياة السكان”.

من الجدير بالذكر أن المادة 53 من اتفاقية جنيف الرابعة، تحظر على القوى المحتلة إتلاف أي ممتلكات شخصية أو عقارية موجودة في المناطق التي يتم احتلالها، إلا في حالة الضرورة القصوى ولأسباب عسكرية بحته.

أثنى تحالف ” أوقفوا هذا القطار” المكون من 90 مؤسسة محلية ودولية من ضمنها مؤسسات إسرائيلية، على قرار مجلس مدينة “رو”، ووصفه التحالف بأنه قرار مبني على احترام حقوق الإنسان، وأن مجلس مدينة “رو” احتذا حذو المثال الذي اتخذته سكك الحديد الألمانية “دويتشه بان”، بناء على توصية من وزير النقل الألماني الذي قرر الانسحاب من مشروع بناء سكة الحديد الإسرائيلية في شهر مارس من هذا العام. وقال تحالف “أوقفوا هذا القطار” في نشرة إعلامية تم توزيعها، بأن شركة بيزاروتي خانت مواثيقها الأخلاقية التي تتضمن “دعم واحترام حقوق الإنسان”، وأن مجلس مدينة “رو” يؤيد القيم الأساسية من احترام للحياة، وحرمة كرامة الإنسان، وحقوق الفرد والأسرة.

 وطالب تحالف “أوقفوا هذا القطار” الحكومات المحلية على امتداد إيطاليا الانضمام إليهم في حملة  بعنوان “مدن خالية من بيزاروتي” للضغط على الشركة حتى تنسحب من أي أعمال ومشاريع فيها انتهاك للقانون الدولي.

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s