الدراما الرمضانية 2012 وخرط الكوسا

من مسلسل بنات العيلة

من مسلسل بنات العيلة

تميزت الدورة البرامجية الرمضانية لهذا العام بفرم الكوسا أو خرط الكثير من الكوسا. وخرط الكوسا تعبير محلي في بلاد الشام ليس له علاقة بطرق طبخ الخضروات، لكنه يستخدم للإشارة إلى الكذب الواضح وتبهير المسائل. وهذه المبالغات عكستها مسلسلات رمضان هذا العام، إذ اهتمت بعرض شريحة من نساء المجتمع في غاية الثراء لا نراهن في الواقع. بنات يعشن بمفردهن ويمتلكن سيارات باهضة الثمن وملابس من ماركات شهيرة وآخر صيحات عالم الموضة والأزياء. نساء ذوات أظافر طويلة، مدمنات مخدرات ويتعاطين الكحول ولهن علاقات محرمة. هن في العشرينيات لكنهن يتمتعن بمناصب قيادية في مجال الأعمال ولا يوجد من مبرر منطقي لتسلقهن الوظيفي السريع إذ لا ينفع المنطق في حساب سنوات التخرج أو العمل اللازمة لتبوء تلك المناصب أو جمع ما يكفي من المال لشراء تلك السيارات. فيضطر المرء إلى التساؤل، ما الداعي للثورة ما دام المصريون يعيشون هذا الرخاء وما الداعي لما يجري في سوريا ما دامت الأمور بخير والنساء يذهبن مرتين أسبوعياً لعمل مساج وتنظيف بشرة وتغيير “اللوك”. هذا الخرط المبالغ فيه عكسه مسلسل “حكايات بنات” الذي عرضته قناة دريم، وللأسف الشديد شاركت فيه الممثلة الأردنية صبا مبارك التي كانت في الماضي حذرة وتختار أدوارها بدقة. كما شاركت صبا في مسلسل “شربات لوز” أيضاً من بطولة يسرا والذي تميز بخرط كوسا من الحجم الكبير أيضاً. لكن مفاجأة هذا الموسم الرمضاني أن الدراما السورية أيضاُ انهمكت في خرط الكوسا في مسلسل “بنات العيلة” أيضاً.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s