الشهادة في سبيل الملك

إقبال التميمي

Swaziland-virgins-1

خيم الحزن على سوازيلاند، البلد الافريقي الصغير الذي يقع بين جنوب أفريقيا وموزمبيق.  شغلة تخييم الحزن أمر ممكن لأن مساحة  مملكة سوازيلاند صغيرة وللمقارنة، هي أقل من مساحة الكويت بقليل وأكبر من مساحة قطر. أما سبب الحزن يعود إلى أن 38 صبية على الأقل لقين مصرعهن في حادث سير يوم الأحد 30 أغسطس 2015 وذلك أثناء هجرتهن إلى ما هاجرن إليه. إذ كن مسافرات بنيّة الرقص أمام مسواتي الثالث، ملك سوازيلاند في الطقوس السنوية لمهرجان العفّة التي تشارك فيها عشرات الآلاف من الفتيات حتى يتسنى له اختيار واحدة من بينهن ليضمها إلى حريمه كزوجة جديدة.

الملك متزوج حالياً بما بين 13 و15 زوجة، حسب تقارير مختلفة. الرجل بيحب الحلال ولا يمكن يعملها في الخفاء مثل ناس ثانيين لا داعي لذكر أسماءهم. ولأنه محترم بيعزم أمة لا إله إلا الله حتى تكون شاهدة على أنه انتقى أفضل الصبايا رقصاً ولم يخضع لضغوطات الفاسدين بالزواج من واحدة بتحجل حجل على ساق ونصف يعني زواج صالونات أو زواج عائلات.

الملك المتواضع كان في انتظار عرض الفتيات القادمات في طريقهن إلى قصره للمشاركة في حفل رقصة الأومهلانغا. حيث التقاليد تقول أن جميع الراقصات يجب أن يكن أبكاراً، والبكر فقط هي التي تستطيع قطع المسافة كلها إلى أن تصل باحة الرقص أمام الملك دون أن تنكسر القصبة الطويلة التي تحملها. وتبارك الرحمن على همّة ونشاط بنات سوازيلاند ويخزي العين عنهن، فهذا العرض الراقص يستمر ثمانية أيام وتشارك فيه نحو أربعين ألف فتاة بالغناء والرقص أمام الملك. يعني طاقة كافية لتوليد الكهرباء لمصانع الصين وتزويدها بطاقة نظيفة دون مخلفات أو بصمة كربونية.

أثناء الحفل ترقص الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين ثمانية أعوام و22 عاما عاريات الصدر، ليختار الملك من بينهن زوجة جديدة تضاف إلى طقم زوجاته. شغلة انهن عاريات الصدر أمر غاية في الأهمية من أجل تفادي الفضائح، خشية أن تنتشر صور حمالات صدورهن على يوتيوب وتشعر بالخزي أم الستيانة الزرقاء.

سوازيلاند بلد أفريقي يقطنه 1.4 مليون نسمة. يعني إذا قلنا نصف العدد ذكور يبقى من السكان مليون واثنين بالعشرة إناث. وهؤلاء المليون واثنين بالعشرة بينهن الطفلات الصغيرات دون سن الرقص والطاعنات في السن والمتزوجات والقواعد من النساء. بحسبة بسيطة نستنتج أن كل فتاة في الوطن تذهب للرقص عارية الثديين أمام الملك. لو كانت هذه الطقوس سائدة في بلادنا لانعدل الحال المادي للحراميّة واللصوص. وباسوا ايديهم وجه وقفا على نعمة خلو البيوت من أصحابها مدة ثمانية أيام، ليسرحوا ويمرحوا على كيف كيفهم. لأنه أكيد أن جميع أفراد الشرطة سيكونون في خدمة الشعب وحراسة الملك. يعني…تحسباً للتحرش الجماعي…

أما كيف حصل الحادث، قالت “شبكة التضامن في سوازيلاند” المعنية بحقوق الإنسان، أن الفتيات كن يسافرن الجمعة على ظهر شاحنة مفتوحة اصطدمت بمركبة أخرى، مما أدى إلى مصرع 38 فتاة وإصابة عشرين فتاة أخرى بإصابات خطيرة. يعني عندهم شبكة حقوق إنسان لا ترى ضيراً في عرض جميع نساء الوطن عاريات الصدور للرقص ثمانية أيام بلياليها في حضرة الملك ليختار من بينهن بطلة أولمبياد. قد يبدو للغشيم أن طلب الملك غريب. لكن ما غريب الا الشيطان. الملك المتزوج حالياّ بأكثر من دستة حريم وعمره ما زال 47 عاماً، هذا غير عدد اللي قطّعهن بعرق العافية، بحاجة إلى امرأة لائقة بدنياً تستطيع إجادة القفز على علو يفوق طول الزانة لتهبط من الجهة الأخرى على السرير.

قال الملك مسواتي الثالث أثناء افتتاحه معرضا تجاريا دوليا في مدينة مانزيني المركز الاقتصادي لسوازيلاند يوم السبت معلقاً على الحادث “سمعنا كلنا بالغيمة السوداء التي خيمت على (إمبالي)”، وهي كلمة في لغة سوازيلاند تعني الزهرة وتستخدم للإشارة إلى مجموعات الفتيات الراقصات. وأكد الملك الشهم بأنه سيعوض عائلات الضحايا وأن تحقيقا يجري في الحادث.

موضوع تحقيقا يجري..لم أفهمه. أعني ماذا يتوقع أن يتمخض عنه التحقيق! على أي حال…نقول لملوكنا وشيوخنا وأمراءنا. اتعظوا يا أولي الألباب. ولكن أحب أن أضيف أن الإعلام الأمريكي نقل مجموعة من التقارير والوثائقيات حول هذه الطقوس وعرضها على أنها عادات وتقاليد يجب احترامها.  لماذا لا يرى ذات هذا الإعلام، الملابس والعادات المتعلقة بالزواج لدى المسلمين بذات المنطق المتفهم والمتقبّل لثقافة الآخر؟؟؟ يعني يحترم إننا بنلبس زي ما بيحترم انهم بيقلعوا…

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s